العنوان الزوار حفظ مفضلة
فلو كانت أعمال العبد كالجبال وهو يؤذي الناس فهو خاسر , لأن الناس يأخذون حسناته يوم القيامة 1863
تفاصيل المتواجدين :
ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ