بسم الله الرحمن الرحيم

(1) بطاقة الموقع
إخواني وأخواتي في العالم الإسلامي وغيره 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أما بعد فهذه هي البطاقة الشخصية لموقعنا هذا الإسلام

1- هدفنا إرضاء الله عز وجل بإحياء الدين كله، في جميع شعب الحياة، في العالم كله ,على طريقة النبي صلى الله عليه وسلم في نيته وأقواله وأعماله وأخلاقه، وأن يدخل التوحيد والإيمان والسنن النبوية في حياة كل إنسان، ويصل إلى كل بيت، وكل دولة، وكل قارة من خلال هذا الموقع وغيره.

2- الأصول التي نستند إليها في تقرير الأفكار والأخبار والأحكام  والأخلاق..القرآن والسنة بفهم سلف الأمة، ومرجعنا في المسائل المعاصرة والنوازل علماء السلف في الماضي والحاضر.

3- منهجنا في الدعوة إلى الله، وتعليم الشريعة، والأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر منهاج النبي صلى الله عليه وسلم في رحمة الخلق، والإحسان إليهم، والرفق بهم، والدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة.

4- قدوتنا وأسوتنا في العبادات والمعاملات، والدعوة إلى الله، وتعليم شرع الله، والأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر، سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم، والصحابة رضي الله عنهم، والسلف الصالح.

5- دعوتنا بالرحمة والمغفرة وجزيل الثواب لكل من شاركنا، وأعطانا وقته وعقله وقلبه في الحضور معنا.                                        

6- أمنيتنا لكل إنسان على وجه الأرض بالهداية إلى الصراط المستقيم، والفوز بالسعادة في الدنيا والآخرة، وأن يسبقنا إلى كل عمل صالح يحبه ويرضاه.
7- أموالنا وأوقانتا، وعقولنا وقلوبنا، وألسنتنا وجوارحنا، كلها أمانات بأيدينا، وسوف يسألنا الله عنها.                                          


فمن استعملها في طاعة الله ورسوله رضي الله عنه  وأرضاه وأكرمه.


و من استعملها في معصية الله ورسوله سخط الله عليه وعاقبه.


نسأل الله عز وجل أن يرزقنا وإياكم الصدق والإخلاص في جميع أقوالنا وأعمالنا، وأن يعيننا جميعا على القيام بنشر جميع ما يحبه الله ويرضاه:

{ إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الْإِصْلَاحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ }

 

(2) كلمة الموقع الصوتية

 

http://hatha-alislam.com/audio/445#.VQwV5o6sWT8

(3) حــيـاة الـمـؤلــف الـعـلـمـيـة والـعـمـلــيــة

الشـيـخ مـحـمـد بـن ابـراهـيـم الـتـويـجـري
 

- ولد المؤلف محمد بن إبراهيم بن عبد الله التويجري في مدينة بريدة عام 1371هـ.
 

- درس في مدينة بريدة، ثم تخرج من كلية الشريعة في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض عام 1395هـ.
 

- تلقى العلم الشرعي - قراءة و مشافهة - على يد علماء عصره من السلف كابن باز وابن عثيمين وابن حميد  عليهم رحمة الله تعالى، كما تتلمذ على كتب كثير من علماء السلف كابن تيمية وابن القيم وغيرهما من علماء السلف في الماضي والحاضر.
 

- عمل معلمًا للعلوم الشرعية لعدة سنوات، ثم اختير عام 1412هـ نائبًا لمدير مركز توعية الجاليات بالقصيم، ثم مديرًا لمكتب توعية الجاليات بالخبيب ببريدة حتى عام 1429هـ ثم هيأ الله له التفرغ للدعوة و التأليف و التدريس.
 

- للمؤلف في مجال خدمة الإسلام والمسلمين جهود علمية ودعوية مباركة، وله أعمال خيرية نافعة على مستوى العالم الإسلامي وغيرهـ.
 

- قام المؤلف في مجال الدعوة إلى الله بالسفر إلى كثير من دول العالم في قارة أوربا وأمريكا وآسيا وأفريقيا، واطلع على أحوال المسلمين في العالم.
 

- بعد جولة المؤلف في كثير من دول العالم أحس بالحاجة الماسة لجمع المسلمين على العقيدة الصحيحة، وعبادة الله وفق السنة، فألف في هذا المجال عدة مؤلفات أهمها:

1- مختصر الفقه الإسلام (مجلد واحد)، طبع عشر مرات، وترجم لعدة لغات.

2- موسوعة الفقه الإسلامي (خمس مجلدات).

3- موسوعة فقه القلوب (أربع مجلدات).

4- أصول الدين الإسلامي (مجلد واحد).

5- كتاب التوحيد (مجلد واحد).

6- مختصر فقه القلوب (مجلد واحد).

7- كتب و رسائل في العقيدة و الأحكام و السلوك .
 

- كتب المؤلف هذه الكتب بعد اطلاعه المباشر على أحوال العالم الإسلامي، واطلاعه المتواصل على أهم كتب السلف في الماضي والحاضر، على مدى ربع قرن، جمع فيها أهم المسائل الشرعية في التوحيد والأحكام والأخلاق على ضوء القرآن والسنة وخاطب بها جميع المسلمين في العالم.
 

نسأل الله أن ينفع بها الإسلام والمسلمين، وأن يعظم الأجر لمؤلفها، إنه سميع مجيب، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

 

سيرة الشيخ محمد بن إبراهيم التويجري

تفاصيل المتواجدين :
ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ