هذا الإسلام
هذا الإسلام
تفاصيل المتواجدين :
ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ ÛíÑ ãÚÑæÝ

إخواني وأخواتي في العالم الإسلامي وغيره .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أما بعد فهذه هي البطاقة الشخصية لموقعنا هذا الإسلام .. أما بعد هدفنا إرضاء الله عز وجل بإحياء الدين كله، في جميع شعب الحياة، في العالم كله ,على طريقة النبي صلى الله عليه وسلم في نيته وأقواله وأعماله وأخلاقه، وأن يدخل التوحيد والإيمان والسنن النبوية في حياة كل إنسان، ويصل إلى كل بيت، وكل دولة، وكل قارة من خلال هذا الموقع وغيره.
 

تمت ترجمة مختصر الفقه الاسلامي إلى اللغة الفارسية ولله الحمدقريبا تنتهي ترجمة مختصر الفقه الاسلامي إلى اللغة التركيةتمت طباعة كتاب مختصر الفقه الاسلامي باللغة الاندوسية ثلاث وعشرين مرةتم بفضل الله وحده البدء في زاد القلوب في رمضان ( تفسير القرآن الكريم بالكامل )تم بفضل الله مدارسة كتاب السسيرة النبوية في ضوء القرآن والسنةستيقيم الجامعة قريبا حفل تخرج الدفعة الثالثة من طلاب وطالبات الجامعة تم بفضل الله وحده تخرج ثلاث دفعات من طلاب وطالبات جامعة الفقه الاسلامي قريبا ينتهي رفع موسوعة أسماء الله الحسنى على اليوتيوبقريبا ان شاء الله تعلن نتائج الاختبارات لهذا الفصل الدراسي الأول تم بفضل الله انهاء اختبارات جامعة الفقه الاسلامي لجميع المستويات
الخميس :
17/8/1436
شرح اسم الله الحليم (الدرس الثاني)
الأربعاء :
20/8/1436
شرح اسم الله الحليم (الدرس الأول )
الدعوة إلى الله تثمر الإيمان بالله ، و تملأ الأرض بمحبوبات الله من الإيمان والتقوى ونشر الفضائل والمحاسن الدعوة إلى الله هي شحن قلوب الناس بالإيمان بالله والرحمة ليعلموا أن كل شي بيد الله وحده ويرحم بعضهم بعضا الدعوة إلى الله شجرة ، والرحمة ثمرة فإذا قامت الدعوة إلى الله جاءت الرحمة بالأمة ، وإذا تركت الدعوة ظهرت القسوة في الأمةسلاح الداعي إلى الله استعمال اللطائف ، وسلاح المقاتل في سبيل الله القذائف الملائكة متعبدون بتلاوة القرآن ، أما الناس فهم مأمرون بتلاوة القرآن والعمل به و إبلاغه للناس كافة كل شيء في الكون يدعوا إلى الله تعالى في ذاته وصفاته ، متكلما أو صامتا متحركا أو ساكنا جوهر العبادة هو الحب ، فالذي لا يعرف ربه لا يحبه ،فتعرف على الله حتى تحبه ، وإذا أحببته أحبك و قربك الله جل جلاله خالق بلا حاجة ، ومميت بلا مخافة ،وباعث بلا مشقة ،و رازق بلا مؤونة ، وحاكم بلا منازعة، وناصر بلا جنود قال الله تعالى ( وَمَا كَانَ رَبُّكَ نَسِيًّا )كل ما ترفعه على جناح الدعاء نحو السماء لا يضيع ولا ينسى. فثق بتدبير الله وحكمته .. واصبر واطمئن.‏﴿ فَلَنُحيينهُ حياةً طَيّبة ﴾ كلما إزداد العبد قُرباً من الله آذاقه الله من اللذة والحلاوة مايجد طعمها في يقظته ومنامه وطعامه وشرابه …
المؤلف : الشيخ محمد بن إبراهيم التويجري
عدد مرات التصفح : 10151
عدد مرات التحميل :3383
المؤلف : الشيخ محمد بن إبراهيم التويجري
عدد مرات التصفح : 3360
عدد مرات التحميل :1120
المؤلف : الشيخ محمد بن إبراهيم التويجري
عدد مرات التصفح : 8138
عدد مرات التحميل :2712
المؤلف : الشيخ محمد بن إبراهيم التويجري
عدد مرات التصفح : 11691
عدد مرات التحميل :3897
المؤلف : الشيخ محمد بن إبراهيم التويجري
عدد مرات التصفح : 7976
عدد مرات التحميل :2658
المؤلف : الشيخ محمد بن إبراهيم التويجري
عدد مرات التصفح : 17739
عدد مرات التحميل :5913
المؤلف : الشيخ محمد بن إبراهيم التويجري
عدد مرات التصفح : 7130
عدد مرات التحميل :2376
المؤلف : الشيخ محمد بن إبراهيم التويجري
عدد مرات التصفح : 9029
عدد مرات التحميل :3009
المؤلف : الشيخ محمد بن إبراهيم التويجري
عدد مرات التصفح : 7204
عدد مرات التحميل :2401
المؤلف : الشيخ محمد بن إبراهيم التويجري
عدد مرات التصفح : 9902
عدد مرات التحميل :3300
المؤلف : الشيخ محمد بن إبراهيم التويجري
عدد مرات التصفح : 6418
عدد مرات التحميل :2139
المؤلف : الشيخ محمد بن إبراهيم التويجري
عدد مرات التصفح : 12273
عدد مرات التحميل :4091
المؤلف : الشيخ محمد بن إبراهيم التويجري
عدد مرات التصفح : 12068
عدد مرات التحميل :4022
المؤلف : الشيخ محمد بن إبراهيم التويجري
عدد مرات التصفح : 28866
عدد مرات التحميل :9622
المؤلف : الشيخ محمد بن إبراهيم التويجري
عدد مرات التصفح : 8558
عدد مرات التحميل :2852
المؤلف : الشيخ محمد بن إبراهيم التويجري
عدد مرات التصفح : 9720
عدد مرات التحميل :3240